مسلسل الثورة : حلقة الأربعاء 11/7/2012

صورة

هذا مقال وصفي كتبته في اليوم الأكثر دموية من مظاهرات طلاب جامعة الخرطوم في 2012

=======
• لا اعرف كم أعداد المتظاهرين (رافضي الظلم والفساد) الذين كانو اليوم في الجامعة ولكن حتما ان عدد الطلاب اليوم هو الأكبر وهذا درس للطغاة واذا كان منهم رجل رشيد أن العنف لا يزيد المتظاهرين الا ثباتا وزيادة في الاعداد .. اتمنى لو يتعلموا …
@ الصورة كانت كالتالي :
جزء من الثوار يخرجون عبر بوابة النشاط والشرطة كالعادة البومبان !
ينتقل نفس المشهد الى شارع المين وهنا تبدا حلقة طويلة جدا من الصراع بين العسكر والطلاب
البومبان اليوم ليس كالعادة ابدا ( لا اقصد النوع ) وانما الكثافة في اطلاقه
لا تمر 5 دقائق الا و اكثر من 5 بومبان يطلق على الثوار يصاب الكثيرون بحالات من الاعياء والاغماء
أحد الطلاب كان في المقدمة وقرب البوابة يتم اعتقاله بعد ان اطلاق بمبان وتراجع للطلبة
• تمر الساعات ومعارك الكر والفر بين الشرطة والثوار في شارع المين ما تزال مستمرة والشرطة تستخدم الرصاص المطاطي ويدخلون عبر بوابة المين لمسافة 5 امتار تحت غطاء البمبان .
• الطلاب برغم سلميتهم وحملهم للأسلحة البيضاء اليوم كان للدفاع المشروع عن النفس
أصابوا احد الكجر في بوابة المين بمولوتوف ولو لا لبسه المدرع ووجود طفاية حريق في عربة الشرطة لكان احترق .
@ المشهد من هندسة :
• عدد كبير جدا من طلاب هندسة يحملون الاسلحة البيضاء منتظرين قدوم الرباطة ( الكيزان + الامنجية )
خذل الرباطة طلاب هندسة وتأخروا كثيرا جدا جدا ( على غير عادتهم ) !
@ عودة الى المين :
• تحت غطاء كثيف جدا جدا جدا من البمبان ودروعهم يدخل الكجر الى شارع المين
الطلاب يتراجعون الى مداخل من ناحية هندسة ( بين قانون وآداب – الطريق المؤدي للمين من ناحبة هندسة شمال آداب )
• تبادل التراشق بين الشرطة والطلاب والشرطة تتقدم ناحية هندسة وتصل الى قاعة القذافي ( يا ريت يسموها قاعة ليبيا زي ما عملو مع الشارع داك )
• طلاب هندسة يستنفرون وتأتي كمية كبيرة منهم
• دخل ( عقيد) شرطة لو ما خاني نظري بجانب (اخوته وابناءه) الكجر وبعد معارك كر وفر استطاع الطلاب على الرغم من دروع الكجر ان يخرجوهم من بوابة النشاط
• • نعم .. فر الكجر هاربين بعقيدهم ( اعتقد انه تعلم اليوم ماذا يعني طلاب جامعة الخرطوم )
اقفل الثوار بوابة النشاط وركب الكجر دفاراتهم وفروا هاربين !
عاد الطلاب الى هندسة والقليل توجه ناحية المين
@ سياق آخر … الآن نحن في شارع المين :
• مجموعة بسيطة جدا من الطلاب في مواجهة الرباطة ( كيزان + امنجية )
ملاحظ ان الشرطة لم تكن في الصورة سوى بوكسي متواجد بالقرب من بوابة المين
• الرباطة يقتحمون المين بمساعدة 2 بوكسي من الجهاز وملوتوفات كثيفة اصابت بعض الطلاب بحروق بالقرب من قاعة ( بليل جمب قاعة ليبيا  )
• أحد المولوتوفات تصيب اللوري جمب قاعة ( ليبيا ) اللي جنبو عربية النفايات ويحترق
الثوار ( ولأنهم عاقلين وطلاب جامعة الخرطوم وليسوا مخربين ) يحاولون بكافة السبل ( موية ، طفاية حريق ، رمل ) وينجحون في آخر المطاف في اطفاء ويوقفون تخريب الرباطة لممتلكات الجامعة !
• مواجهات عنيفة جدا بين الرباطة والطلاب انتهى المشهد هنا بهروب الرباطة عن طريق المين وبوابة النشاط الى خارج الجامعة !!

• • الثوار يتمكنون من اعتقال احد الرباطة ويوسعونه ضربا ( يجرب البعملو في الناس ) قاسيا
(قيل) فيما بعد انه ضابط برتبة ملازم اول في جهاز ( القمع للشعب ومواجهة اسرائيل بالدفاع بالنظر ) ( غير مؤكد)
الساعة الآن حوالي الخامسة … جامعة الخرطوم محررة من الشرطة والرباطة ( تحية لشجاعة الطلاب )
* في هذه الساعات … وبعد هذه الانتصارات طرقت الى ذاكرتي (غزوة احد) التي انتصر في أولها المسلمين وعاد بعضهم ليجمع الغنائم ولكن احيط بهم بطريقة ذكية من قبل خالد بن الوليد – قبل اسلامه – واصيب في المعركة رسول الله صلى الله عليه وسلم
• أحس كثير من الطلاب بنشوة النصر الكبير فبدأ بعضهم يغادر الميدان الغربي وكأن المعركة قد حسمت ( تقريبا نفس الفكرة مع الاختلاف في التفاصيل )
* 5 ساعات من القتال المتواصل بين الحق والباطل ( المعركة اليوم لم تكن معركة اختلاف وجهات نظر سياسية يا سادة بل كانت بين الحق ( زوال الفساد والظلم والقمع ) او الباطل ( بقاؤه )
بالتأكيد اصيب الكثيرين بالتعب الشديد والانهاك حيث لم تدعم لحظات الراحة سوى دقائق محدودة خلال هذه الفترة …
• الصورة الآن .. الطلاب تتناقص اعدادهم بسبب الكلل و الرباطة تتزايد اعدادهم فلا توجد جامعة خرجت في نفس الوقت وكل جهد رباطة ولاية الخرطوم متوجهة ناحية ( جامعة الخرطوم )
هجوم عنيف جدا جدا من قبل الرباطة مدججين بالمولتوف والرصاص الحي ( سمعنا صوتو ) والاسلحة البيضاء والبمباان ( ايوا الرباطة عندهم بمبان .. وقريبا حيكون عندهم اللبس العجيب دااك معقولة بس الشرطة احسن منهم في شنو يعني) حوالي الساعة السادسة وعدة دقائق
* هنا تذكرت غزوة مؤتة وانسحاب جيش المسلمين التكتيكي بسبب كثرة اعداد جيش الفرس واستعدادهم الكامل بكل انواع العتاد بعد ان خاضو معهم معركة قوية جدا
• انسحب الثوار عبر بوابات هندسة والشئون العلمية (ووسائل اخرى مبتكرة ) ووجدوا الشرطة في مواجهتهم في بوابة هندسة ( يعني الرباطة وراهم والكيزان قدامهم )
• رشح خبر أن ضابط برتبة (لواء) تلقى اوامر من والي الخرطوم بعدم التعرض للطلاب عند الخروج !
كان حيحصل موت عديييييييييل لو منعت الشرطة الطلاب من الخروج او ضربتهم
• • • الملاحظ لشارع الجامعة وشارع عثمان دقنة ( شارع الصحة ) يرى عربات ( رئاسة الجمهورية ) و عربات ( ضباط كبار ) تحوم حوله وكأنها تستطلع في الموقف ! …
————————–
لا اعرف ماذا حدث بعدي بالضبط واتمنى وأدعو الله من خالص قلبي ان يسلم الجميع
ان اعتقلو او ضربو او اوذوا فهم لم يخرجو الا طلبا للعدل واحقاقا للحق وايقاف الفساد ومحاسبة المفسدين لإرجاع ما سرق باسم الدين .. خرجو من ااجل المرأة البسيطة التي تبحث عن اكل لأطفالها بين مكبات القمامة :”( خرجو لايقاف غطرسة مسؤول وتحكمه فيهم في مختلف مؤسسات الدولة ( تعال بكرة البقت زي شراب الموية الباردة دي :@ )
خرجو من اجل العسكر الذين يقمعوهم من اجل مرتب او حوافز لا تساوي (مثقال ذرة) مما يسرق كبارات الدولة ( الفساد الملياري الذي تكشفه الصحف ) .
خرجو من اجل ايقاف مهازل مثل علاج ( طبلة اذن ) وزير المالية من مال الدولة و ( 40 جوة و60 برة بتاعت مدير الاوقاف ( بتاع الدين ) وقضية المستشار مدحت ( بتاع العدل )
باختصار خرجو لأنهم يحلمون بسودان اجمل وأرقى من هذا السودان الذي دمرته الحكومات الوطنية منذ استقلاله ! ولأن هذه الجامعة اخرجت ثورات اكتوبر وأبريل
و لأنهم صفوة طلاب السودان .. طلاب جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامعة الخـــــــــــــــــــرطوم
————————–
اختم بالآية القرآنية :

“… ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم “

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s